جلسة عمل حول وضعية المصب العشوائي لبلدية بسيدي بوزيد

في إطار متابعة وضعية المصب العشوائي لبلدية بسيدي بوزيد وإيجاد الحلول للحد من تأثيراته السلبية على البيئة والمحيط، عقد والي سيدي بوزيد السيد عبد الحليم حمدي يوم الأربعاء 16 نوفمبر 2022 جلسة عمل بحضور السادة الكاتب العام للولاية ومعتمدي سيدي بوزيد الغربية وسيدي بوزيد الشرقية ورئيس فرقة الحرس البلدي وممثلين عن الوكالة الوطنية لحماية المحيط وبلديتي سيدي بوزيد وسوق الجديد والإدارات الجهوية ذات العلاقة.
وتولى الممثل الجهوي للبيئة عرض تقرير حول نتائج معاينة ميدانية للوضعية العامة للمصب والتي رصدت جملة من الاخلالات على مستوى الاستغلال والاعتداءات وتتمثل في عمليات الحرق وعدم تطبيق شروط ردم فواضل الدواجن ورعي الأغنام وتواجد الكلاب السائبة وعدم توفر الحراسة.
وقد تم إثر ذلك فتح باب النقاش وبسط المقترحات والحلول الفنية المتاحة قصد تجسيمها ميدانيا ومن بينها إلقاء الفضلات داخلة الخانة المخصصة لها وإقامة ساتر ترابي للمصب وتركيز نقطة قارّة للحراسة مع المضي في إيجاد حل نهائي للمصب بالتنسيق مع الطرف المركزي.
هذا وتمت التوصية بتنظيم حملة على مدى أسبوع لإقامة ساتر ترابي على كامل حدود المصب وذلك بداية من يوم الإثنين 28 نوفمبر 202. وسيتم للغرض ضبط الأطراف المتدخلة وبرنامج العمل المزمع تنفيذه تحت إشراف بلدية سيدي بوزيد.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *