زيارة وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن الى ولاية سيدي بوزيد و متابعة للمشاريع المنجزة

في إطار الحرص على النهوض بالأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن ومتابعة للمشاريع المنجزة لفائدة هذه الفئات، أدّت وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة و كبار السن الدكتورة أمال بلحاج موسى ووفد مرافق لها اليوم الثلاثاء 04 جانفي 2022 زيارة عمل إلى ولاية سيدي بوزيد حيث كان في استقبالها السيد فتحي بن رابح المعتمد الأول المكلف بتسيير شؤون الولاية والكاتب العام للولاية ورئيس بلدية سيدي بوزيد ومعتمد سيدي بوزيد الغربية وممثلي المنظمات الوطنية والإطارات الجهوية
ومثّلت الزيارة فرصة حقيقية لعرض البرامج والمشاريع المنجزة في القطاعات المذكورة والاستماع إلى عدد من المشاغل والإشكاليات الراهنة. كما قامت السيدة الوزيرة خلال زيارتها اليوم إلى ولاية سيدي بوزيد بـــــ:
– الإشراف على تسليم 36 إشعار موافقة مبدئية لمشاريع نسائية في إطار برنامج “رائدة” لدفع المبادرة الاقتصادية النسائية وهو برنامج وطني يتمّ تنفيذه بالشراكة مع البنك التونسي للتضامن ويمثّل آلية لتكريس مقاربة النوع الاجتماعي في مجال التمكين الاقتصادي.
– تدشين مركز المرحوم عبد الله الجلالي لرعاية كبار السن بسيدي بوزيد بطاقة استيعاب تتراوح بين 12 و14 مسن والاطلاع على وحدات الإقامة بهذه المؤسسة وما يتوفّر بها من مرافق داعية إلى حوكمة استغلالها وضمان جودة الخدمات المسداة لفائدة المقيمين بما يكفل سلامتهم الصحية والنفسية. وتقدّمت السيدة الوزيرة بعبارات الشكر لصاحبة العقار المقام عليه المركز والذي وهبته لفائدة الوزارة بهدف تركيز هذا المشروع
– زيارة مركب الطفولة وفضاء الطفولة المبكرة بحي أولاد بلهادي والدعوة إلى تكثيف الجهود من أجل تأمين المتابعة الاجتماعية والتربوية للأطفال. وقد أذنت السيدة الوزيرة بالمناسبة بأحداث روضة أطفال عمومية داخل هذا الفضاء
– زيارة المركز المندمج للشباب والطفولة بسيدي بوزيد الذي ينتفع بخدماته 166 طفلا موزعين بين 47 مكفولا مقيما و96 مكفولا بالوسط الطبيعي و23 منتفعا بالإيداع العائلي.وقد تمّت معاينة ظروف العمل بالمركز وجودة الخدمات المقدّمة

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *