انعقاد اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة استعدادا لموسم الأمطار

  ⛈️🌧️
في إطار الإستعداد لموسم الأمطار والتوقي من مخاطر التقلبات المناخية خلال فصلي الخريف والشتاء المقبلين، عقد والي سيدي بوزيد السيد عبد الحليم حمدي يوم الثلاثاء 16 أوت 2022 أشغال اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة بحضور السادة الكاتب العام للولاية والمدير الجهوي للحماية المدنية ورؤساء البلديات والمصالح الأمنية والإدارات الجهوية ذات الصلة.
وقد تمّ التطرق إلى نسق الاستعدادات المتعلقة بموسم الأمطار والتداول في التدابير الوقائية اللازمة لحماية الأرواح والممتلكات من مخاطر التّقلبات المناخية.
وبعد النقاش وتبادل الآراء تم التّأكيد على جملة من التوصيات تتلخّص في النقاط التالية:
🌧️ الانطلاق الفوري في معاينة النقاط الزرقاء في مختلف معتمديات الولاية والتدخل فيها بالتنظيف والجهر والصيانة
🌧️ تعهّد الأودية والأحزمة الواقية للمدن بالصيانة والتدخل بجهر حواشي الطرقات والأودية وتنظيف قنوات تصريف مياه الأمطار من الأتربة والأوساخ ورفع فضلات البناء
🌧️ التصدي للتدخلات العشوائية على مجاري الأودية والمتمثلة في رمي فضلات البناء والقمامة المنزلية وإقامة الحواجز الترابية.
🌧️ إحصاء مختلف الإمكانيات اللوجستية المتاحة لدى الإدارات الجهوية المتدخلة ووضعها تحت تصرّف اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة بعد التأكد من جاهزيتها.
🌧️ تأمين حصص الاستمرار والموارد البشرية اللازمة في الإدارات المعنية للتدخل بالإنقاذ والإجلاء وفك العزلة عند الضرورة
🌧️ متابعة نسق تنفيذ مشاريع حماية المدن من الفيضانات واستحثاث انجازها
🌧️ دعوة السادة المعتمدين لعقد اللجان المحلية لتفادي الكوارث والانطلاق الحيني في إجراء المعاينات للنقاط الزرقاء والقيام بالتدخلات الفنية اللازمة بالتنسيق مع كل المتدخلين.
هذا وشدّد السيد الوالي على أنّ المرحلة المقبلة تتطلّب بذل جهود استثنائية ومضاعفة من كافة المتدخّلين قصد حماية الأرواح والممتلكات العامة والخاصة من مخاطر التقلبات المناخية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *